توصل عالم البيولوجيا البريطاني طونى نولان إلى أحدث وسيلة لعلاج مرض الملاريا الذي يودي بحياة ألف طفل يوميا خاصة بالنسبة للبعوضة التي لديها القدرة على مقاومة كل المضادات الحيوية التي توصل إليها العلماء حتى اللقاح الذي طرحته منظمة الصحة العالمية والذي تم تجربته على 15 ألف مولود في 7 دول أفريقية هى بوركينا فاسو والجابون وغانا وكينيا وموزمبيق ومالاوي وتنزانيا، جاءت فاعليته بنسبة 27%.

ويأمل العالم البريطاني، أن يقضي على هذا المرض من على الكرة الأرضية، والذي يؤدي إلى وفاة 450 حالة سنوياً، عن طريق إجراء تعديل للجين الوراثي المتحور الذي يقاوم المضادات، وهي الطريقة التي أطلق عليها «الزرع الجيني»، والذي يعمل على تعقيم البعوضة بحيث تصبح غير قادرة على نشر هذا الفيروس فالذكور من هذه البعوضة يتم تعديل الجين الذي يغلق نموه، كما أن اليرقات تموت قبل أن تبلغ أشدها.