منعت قاضية في نيويورك، الجمعة، جماعة معنية بحقوق الحيوان من رفع دعوى قانونية جديدة في مانهاتن لاطلاق سراح الشمبانزي كيكو من مأوى في شلالات نياجرا بالرغم من دعم المتخصصة في علم الرئيسيات الشهيرة جين جودال.

ورفضت قاضية المحكمة العليا في الولاية، باربارا جافي، توقيع أمر طلبته منظمة «نون هيومن رايتس بروجكت» غير الربحية لإجبار مديري مأوى الرئيسيات على الدفاع في المحكمة في مانهاتن عن إبقاء كيكو في الأسر.

وتدفع المنظمة المعنية بحقوق الحيوان منذ سنوات في محاكم مختلفة بأن الشمبانزي حيوانات ذكية تتقاسم الكثير من صفات الإنسان وأن ابقاءها في الأسر يرقى إلى السجن غير القانوني.

لكن «جافي» قالت إن الجماعة سبق أن رفعت 4 طلبات مماثلة في محاكم أخرى بالولاية بالرغم من أن الشهادات الجديدة من «جودال» وغيرها لم توضح سبب تقديم أحدث طلب لإطلاق سراح «كيكو» في مانهاتن.

وكتبت «جافي» أن القضايا التي تعني بمصير «كيكو» من الأفضل تداولها في محاكم شمال الولاية التي تعاملت مع حالات مماثلة.

وقال ستيفن وايز، محامي من منظمة «نون هيومن رايتس بروجكت»: إن المنظمة تعتزم الاستئناف، وكانت «جافي» قد رفضت في يوليو الماضي مسعى «نون هيومن رايتس بروجكت» لإطلاق سراح 2 من حيوانات الشمبانزي من إحدى الجامعات بالولاية في منطقة لونج آيلاند بينما أقرت بأن الحيوانات ربما تفوز في المستقبل بحقوق قانونية محدودة.