جميعنا نعمل طوال العام ونعيش في روتين يومي، معلقين الآمال على هذا الوقت من العام الذي يمكننا فيه السفر وقضاء عطلة ممتعة.

يعتمد قضاء الزوجين لعطلةٍ سعيدة على العديد من المتغيرات، ولكن الحقيقة هي أننا قد لا ننتبه لأهمية المكان الذي نقرر الذهاب إليه؛ فليست جميع وجهات السفر في هذه الحالة مناسبة.

لذلك، نخبرك فيما يلي عن بعض تلك العوامل، وعلى رأسها أسوأ تلك الوجهات، بحسب موقع EllaHoy الإسباني.

1- كانكون، المكسيك

بالتأكيد قد سمعتم عن روعة منطقة البحر الكاريبي المكسيكية، نعم، كل ما سمعتموه صحيح.

عندما يرى الأزواج صور الشواطئ الفيروزية، يقعون في حبها على الفور، فأي مكان أفضل من هذا للاستمتاع بعطلة رومانسية في جو مشمس وجميل؟

ومع ذلك، فإذا اخترت مدينة كانكون، ربما لن تجد ما يكفي من الخصوصية للاستمتاع، لأن كانكون هي وجهة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً براغبي السياحة الجنسية، لذلك قد لا تكون البيئة التي تبحث عنها.

إذا كنت تريد أن ترى الشواطئ المكسيكية الجميلة، وفي الوقت نفسه التمتع شريك حياتك، واختيار غيرها من الوجهات الأكثر هدوءاً، مثل جزيرة كوزوميل أو هولبوكس، فهي جنان طبيعية لن تخيب آمالك.

cancun

2- جزيرة إيبيزا، إسبانيا

إيبيزا هي الجزيرة الأم للمرح في البحر المتوسط، ولكن مكاناً كهذا حيث يسعى الناس لتجربة (كل شيء) ليست الأنسب لعطلة الزوجين الحميمية، فمن الأفضل أن تبحث عن جزر أكثر هدوءاً ومناسبة للأزواج، مثل مايوركا أو مينوركا الإسبانيتين.

3- جزيرة تنريفي أثناء المهرجانات، إسبانيا

هي وجهة مثالية في بقية أيام السنة، لكن في المهرجانات تتغير الأمور كثيراً.

الآلاف من الشبان والشابات يتنكرون في جو من الاحتفال والمزاح الذي يمكن في نهاية المطاف ألا يكون مريحاً لبعض الأزواج.

في هذه الفترة يكون الذهاب مع مجموعة من الأصدقاء مثالياً.

4- هونغ كونغ، الصين

hongkong

إذا أردت التوجه شرقاً، فربما مدينة كبيرة مثل هونغ كونغ ليست أفضل خيار لرحلة رومانسية كزوجين.

كل هذا يتوقف على ما تريده، لأن هناك الآلاف من الأماكن للزيارة، وكلها بعيدة، لذلك سوف تنفق معظم وقتك في سيارة أجرة أو وسائل النقل العام.

كما أن المستويات العالية من الرطوبة والحرارة يمكن أن تقلل من الرغبة الجنسية، وخاصة لأولئك الأزواج غير المعتادين على المناخات الحارة.