كشفت وكالة «ناسا» الفضائية الأمريكية مؤخرا، عن مذنب أجنبي ضخم الشكل على هيئة سيجارة، وأشارت إلى أنه قادم من نظام شمسي مختلف تماما.

ويحمل المذنب الجديد اسم «أوموموا»، بحسب تسمية المنجمين له، وكان يسافر عبر درب التبانة لملايين السنين، ومن الممكن أن يوفر أدلة جديدة، حول كيفية تشكيل النظم الشمسية الأخرى، حسبما نقل sputniknews عن صحيفة «ميرور» البريطانية.

وأشار العلماء، إلى أن المذنب هو «أكبر مذنب على الإطلاق من حيث الشكل في نظامنا الشمسي، إذ يبلغ طوله 400 مترا، ومن الممكن أن يوفر معلومات عن كيفية تشكيل النظم الشمسية الأخرى».

— NASA (@NASA)