رفض عدد من الزملكاوية تولي المستشار مرتضى منصور، رئاسة القلعة البيضاء مرة أخرى، قبل أيام من انتخابات نادي الزمالك.

 

وجاء في تدوينة عبر صفحة أعضاء ألتراس "وايت نايتس"، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "من كل ربوع مصر ومن شتى بقاع العالم كل جماهير الزمالك تساند ناديها ضد السرطان القاتل مرتضي منصور".

 

وتابعت: "حربنا على القاتل ليست مجرد معركة عادية ولكنها حرب وجود، لأن في استمراره دمار كامل للنادي ومبادئه وتاريخه وخسائر متوقعة في أرواح الجماهير".

 

وأضافت: "يوم السبت القادم يجب أن يكون قاتل الجماهير خارج نادينا، حان الوقت لتكاتف الجميع لإسقاط هذا المرتضى وطرده من نادينا".

كما دشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر"، هاشتاج بعنوان "لا لمرتضى منصور"، حصل على المركز الثاني ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وأعلن عُشاق كرة القدم، رفضهم تولي المستشار مرتضى منصور، رئاسة نادي الزمالك مرة أخرى، موضحين أنه أهان القلعة البيضاء وتسبب في حبس جماهير النادي.

وأعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، موعد انتخابات مجلس إدارة النادي، لتقام على مدار يومي 23، و24 نوفمبر الجاري.

 

وقرر مسئولو نادي الزمالك تولي قوات الشرطة تأمين الانتخابات القادمة من خارج النادي فقط وليس من الداخل، وتقام انتخابات نادي الزمالك يومي الخميس والجمعة القادمين لتنصيب مجلس إدارة جديد لقيادة السفينة البيضاء لمدة 4 سنوات قادمة.

 

وتكرر عدم تواجد قوات الشرطة داخل الزمالك خلال يومي الانتخابات والاكتفاء بتأمين الداخلية لمقر القلعة البيضاء من الخارج وليس الداخل على أن يتواجد أفراد الأمن داخل النادي مساء الخميس بعد غلق باب التصويت في اليوم الأول وذلك لحراسة الصناديق الانتخابية لحين فرزها عقب غلق باب التصويت في اليوم الثاني.