كثير منا يقم بالفعل نفسه يوميًا، نضع هواتفنا في الشواحن ونتركها بجانبنا وننام، إلا أن هذا الأمر خطير جدًا كما يتضح من قصة هذه الفتاة التي فارقت الحياة بسبب ذلك.

وكانت الفتاة الفيتنامية لي ثي شوان، البالغة من العمر 14 عامًا، قد وضعت هاتفها الـ«أي فون» في الشحن وتركته بجانبها على السرير كما تفعل يوميًا حين تستعد للنوم، إلا أن ما حدث في تلك الليلة كان مختلفًا.

5334e74c0c.jpg

الوفاة نتيجة صعقة كهربائية والشرطة تفحص الشاحن

وحسب «روسيا اليوم»، عثر والداها عليها فاقدة الوعي في سريرها، ليأخذاها سريعًا إلى المستشفى على أمل إسعافها إلا أنها كانت قد فارقت الحياة.

وأكد الأطباء أنها تعرضت لصعقة كهربائية، فيما عثرت الشرطة على كابل أبيض محترق على سريرها، يعتقدون أن تعري أسلاكه كان السبب في وفاة الفتاة، مفسرين الأمر بأنها «على الأرجح، عندما كانت نائمة، لامسها كابل الشاحن، وصعقها بشحنة كهربائية كبيرة».

وأشارت صحيفة «صن» البريطانية إلى أن الكابل يتم فحصه حاليًا من قبل الشرطة لبيان إذا ما كان أصليًا أم مقلدًا، فيما رجحت الصحيفة أن يكون مقلدًا نظرًا لقصر طوله عن المنتج الأصلي.

021aed9fa3.jpg