احتفاء بالدعوة ليوم الرجل الذي دعت عدة مؤسسات في بعض الدول للاحتفاء به، أطلقت المخرجة ماجي مرجان حملة بعنوان #راجل_سند، والهدف منه تحفيز الرجال أن يكونوا سندًا لبناتهن وزوجاتهن، بحسب قولها، ليساعدوهن على النجاح بدلا من الوقوف في طريقهن، لتكون الفكرة ملهمة لكل الرجال.

وقالت ماجي، في تصريحات لـ«المصري اليوم»: فكرة الحملة جاءت عندما سمعت كثيرًا أخبارا مزعجة عن الرجال مثل التحرش والتمييز بين الذكر والأنثى، وأن الرجال يسعون لولادة الذكور مهما رزقوا بالإناث، وينفقوا أكثر على تعليم الولد من البنت، ويكبتون على بناتهم بعدم الخروج، والعديد من الأوقات لا يجعلون البنت تستكمل تعليمها، لكن هذه ليست كل القصة، لأن هناك أيضًا العديد من الرجال السند، وهم أيضًا موجودون في عالمنا، وفضلت أن نتكلم عنهم لأن الصورة ليست مظلمة تمامًا، و«مش كلهم وحشين».

وعن أهم المشاركين في الحملة قالت ماجي: هناك العديد من الوسط الفني والإجتماعي رجالا ونساء شاركوا معي في الحملة، كان أهمهم يسرا اللوزي ووالدها د.محمود اللوزي، أستاذ المسرح في الجامعة الأمريكية، وأسماء يحيى الطاهر عبدالله، والمخرجة عطيات الأبنودي، وهالة مفيد إبراهيم سعيد، أستاذة طب الأطفال جامعة القصر العيني، سارة عزيز، مؤسسة SAFE EGYPT للتوعية ضد التحرش الجنسي للأطفال، وعضو في المجلس القومي للمرأة، وليزا شريف، طالبة في طب الأسنان.