بملامح أجنبية ولغة مصرية «مكسرة» تطل إيرينيا فالنتينو رادو، الشهيرة بـ«إيرا»، عبر مواقع التواصل الاجتماعى، لتنقل الخبرات الروسية للمشجعات المصريات اللاتى يستعدين للسفر إلى روسيا لتشجيع منتخب مصر في مونديال ٢٠١٨.

فاحتفالاً بصعود منتخب مصر لكأس العالم، قامت مجموعة من الإعلاميات بتأسيس «رابطة مشجعات مصر، روسيا ٢٠١٨»، لإثبات أن السيدات قادرات على التشجيع، وفهم لعبة كرة القدم بشكل جيد، واخترن «إيرا» التي تعيش في مصر منذ أكثر من ١٥ عاماً، لإعطاء السيدات المصريات اللاتى ينوين السفر لروسيا معلومات عن البلد وقوانينها ولغاتها وأهم الأماكن فيها.

«عارفين إن المصريين جايين لروسيا، هعرفكوا تعملوا إيه» بهذه الكلمات، بدأت إيرا، ٣٦ عاما، حديثها للمشجعات عبر صفحة الرابطة على «فيس بوك»، مرتدية قبعة وممسكة بعلم طُبع عليهما العلم المصرى. إيرا، التي تعمل عارضة أزياء في أحد البرامج التليفزيونية، ترى أن لها دورا فعالا في تعريف المصريين بروسيا، وتقول: «أنا عايزة أعرف الناس اللى هييجوا روسيا بلد حلوة، أهم حاجة فيها اتباع القوانين».

تزوجت إيرا من مصرى، تعيش معه في مصر، وتسافر سنويا لزيارة روسيا، ومع صعود مصر لكأس العالم طلب منها مؤسسو الرابطة تنفيذ فيديوهات قصيرة تحمل خلال كل واحد معلومة جديدة تهم المشجعات.

استجابت إيرا فورا للعرض، نظرا لحبها الكبير لمصر وروسيا، ولم تكتف بمعلومات عن اللغة أو القوانين، لكنها قررت أن يستفيد القادمون لروسيا من زيارة أفضل الأماكن هناك، ولم تنس أدق التفاصيل التي تفيدهم، فعملت على إخبارهم بأفضل المطاعم وأماكن شراء «الطبلة والزمارة»، و«أركب إيه من الفندق للإستاد» وكيفية طلب الأشياء والسؤال عن أي شىء باللغة الروسية.

لا تعتبر «إيرا» نفسها خبيرة في كرة القدم، وتقول: «هشجع روسيا ومصر عشان أنا بحب الإتنين، ومصر بلدى الثانى، لكن ابنى يوسف هيشجع مصر بس».

تفاعل الكثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعى وعبر التليفونات مع «إيرا» المرشدة الروسية الشابة التي تطل بابتسامتها وتحفزهم للسفر لروسيا وتشجيع مصر هناك، وتضيف إيرا: «الناس مستجيبة معايا وحبت فكرة الفيديوهات، لكن بتجيلى تعليقات كتير بالعربى مش بعرف اقرأها كويس».

صورت الرابطة أكثر من ٣٥ فيديو قصيرا لإيرا يحملون معلومات ونصائح كثيرة مع اقتراب موعد السفر لروسيا وتشجيع مصر في المونديال في يونيو ٢٠١٨، ومن المقرر عرضهم على «فيس بوك» خلال الفترة المقبلة.