تعرضت المطربة شيرين عبد الوهاب، لهجوم حاد، بعد رفضها غناء "ماشربتش من نيلها"، قائلة: "هايجلكم بلهارسيا".

 

وظهرت الفنانة  شيرين عبد الوهاب، في مقطع فيديو خلال حفلها الأخير في لبنان، ترد فيه على إحدى المعجبات التي طالبتها بأغنية "ما شربتش من نيلها" في إحدى حفلاتها بلبنان، قائلة: "هيجيلك بلهارسيا"، وتابعت شيرين ساخرة: "اشربي ميه معدنية أحسن".

على خلفية ذلك، دشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر"، هاشتاج بعنوان "هشرب من نيلها ومش هسمع شيرين"، حصل على المركز الثاني ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

واستنكر رواد مواقع التواصل، تصريحات شيرين، موضحين أنها تسيء لمصر، كما طالبها البعض بعدم الإدلاء بأي تصريحات وأن تكتفي بالغناء فقط، كي لا تخسر ما تبقى من شعبيتها.

يذكر أن المطربة شيرين عبد الوهاب، تعرضت في شهر يوليو الماضي، لموجة انتقادات عارمة بعد اعترافها بالإساءة للفنان عمرو دياب في مهرجان قرطاج.

 

إحدى الصحفيات وجهت سؤالًا لشيرين في مؤتمرها الصحفي، على هامش المهرجان، حول ما إذا كانت تصريحاتها في حفل زفاف عمرو يوسف وكندة علوش ضد الهضبة "زلة لسان" أم متعمدة، لترد شيرين بأن تصريحاتها مقصودة لفنان بعينه كان أساء لها من قبل، وأنها أرادت أن ترد هذه الإساءة أمام الجميع.

 

وأضافت شيرين في المؤتمر الصحفي بمهرجان قرطاج في تونس، أنها لن تتراجع عن تصريحاتها، وأنها لم تكن "زلة لسان" كما يعتقد البعض.

 

ومن ناحية أخرى قالت شيرين أيضًا، خلال الحفل وعلى خشبة المسرح، إن ابنتها تخطئ في اسم تونس وتُطلق عليها اسم "بقدونس"، لترد عليها ضاحكة وتقول لها إنها خضراء بالفعل مثل البقدونس، مما تسبب في غضب الشعب التونسي منها.