تأهل النادي الأهلي إلى نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا، بعد فوز عريض على منافسه النجم الرياضي الساحلي بـ 6 أهداف مقابل هدفين، في مباراة لم يتوقع أشد المتفائلين أن تسير على ذلك السيناريو، خاصةً بعد هزيمة المارد الأحمر في لقاء الذهاب بنتيجة 2 – 1.

مشاهد عدة خطفت الأنظار خلال الـ 90 دقيقة بملعب برج العرب، ما بين إعادة أشباح مباراة تاريخية مرت عليها سنوات عدة، وكسر رقم قياسي، واستعادة بعض اللاعبين للثقة مجددًا.

يستعرض «المصري لايت»، في التقرير التالي، 4 مشاهد من مباراة الأهلي والنجم الساحلي.

4. أعلى نتيجة

نتيجة بحث الصور عن الأهلي والنجم الساحلي

حقق النادي الأهلي رقم قياسي جديد في بطولة دوري أبطال أفريقيا بإحرازه 6 أهداف، وهو أعلى فوز للمارد الأحمر في دور نصف النهائي، و7 أهداف بموجموع المبارتين.

كما أن تلك النتيجة هي أكبر فوز للأهلي على الفرق التونسية، وثاني أكبر انتصار على النجم الساحلي، بعد الفوز في نهائي عام 2005 بثلاثية نظيفة.

3. هاتريك وليد أزارو

نتيجة بحث الصور عن وليد أزارو

واجه المهاجم المغربي وليد أزارو انتقادات لاذعة خلال الفترة الماضية، بعد إهداره لفرص سهلة أمام الفرق المنافسة في المباريات الماضية، مكتفيًا بإحراز هدفين فقط أمام الفيصلي الأردني بالبطولة العربية، والترجي التونسي بدوري أبطال أفريقيا، والاثنين كانا من على خط المرمى.

في الدقيقة 23 من الشوط الأول كسر «أزارو» صيامه التهديفي مسجلاً الهدف الثاني للأهلي والأول له في اللقاء، وبعد 14 دقيقة استطاع إضافة الثاني له والثالث لفريقه، قبل أن يحقق «الهاتريك» ويسجل الرابع للأهلي في الدقيقة 49 من الشوط الثاني.

2. مصالحة عماد متعب

صورة ذات صلة

بعد الأزمة التي نشبت بين اللاعب عماد متعب، والمدير الفني للفريق حسام البدري، واستبعاد الأخير لمهاجم الأهلي من مباراة الرجاء بالدوري الممتاز، قرر أن يضمه إلى قائمة لقاء النجم الساحلي.

بوصول النتيجة لـ 6 أهداف مقابل هدف، أشرك «البدري» عماد متعب في الدقيقة 68، وبدت العلاقة بينهما ودية خلال تلقي الأخير تعليماته من مديره الفني، في مشهد أنهى أي خلاف نشب بينهما مسبقًا.

1. شبح الـ 6 / 1

في الدقيقة 63 وصلت تفوق الأهلي على النجم الساحلي بنتيجة 6 – 1، أمر أعاد للأذهان المباراة التاريخية بين المارد الأحمر ونادي الزمالك عام 2001، والتي انتهت بنفس النتيجة آنذاك.

عاد ذلك الشبح إلى جمهور الزمالك خلال متابعتهم للمباراة، في حين تضاعفت أفراح الأهلاوية بالنتيجة، والذين تبددت آمالهم في الدقيقة 90، بإحراز اللاعب إيهاب المسكني للهدف الثاني للفريق التونسي.

صورة ذات صلة