نعيش موسم نزلات البرد والأنفلونزا بسبب تقلب حالة الطقس، وربما تختفي أعراض المرض بالكامل وتبقى الكُحة المزعجة التي تمنعك من النوم الهادئ.

يشير موقع ستيب تو هيلث، إلى أن تناول عقاقير الكحة لفترات طويلة له أثار جانبية شديدة، ربما أضعفها هو الشعور الدائم بالنعاس والغثيان، وهذا لا يمنع من تناول هذه العقاقير ولكن أن يكون ذلك تحت استشارة الطبيب ولفترات محدودة.

والحل البديل الأمن لعلاج الكحة هي المواد الطبيعية التي تقضي على هذه المشكلة تماماً دون أي أثار جانبية  حتى عند تكرارها أو زيادة جرعتها، كما أنها متوافرة في المنزل.

إليك 5 طرق طبيعية تعالج الكحة.

5. مزيج الزنجبيل والليمون والعسل الأبيض النقي، ويجهز عن طريقة غلي قطعة من الزنجبيل الطازج داخل كوب ماء، ثم يضاف له قطرات الليمون و1/2 ملعقة من العسل الأبيض بعد رفعه من على النار، ولزيادة الفاعلية يمكن إضافة حبات القرنفل الطازجة، ويفضل تناوله صباحاً ومساءً.

4. خل التفاح والعسل الأبيض، وهو مزيج له فعالية سريعة على الكُحة، كما أن تحضيره بسيط، حيث تضاف ملعقة كبيرة من خلا التفاح وملعقة صغيرة من العسل الأبيض على كوب ماء فاتر ويتم تناوله مرة واحدة يومياً.

Cebolla y miel

3. مزيج البصل والعسل الأبيض، ويعد الخليط بمثابة مضاد حيوي يقضي على البكتيريا والفيروسات المسببة للالتهابات والكحة، ويجهز هذا العلاج من خلال مزج قطع البصل  (بصلة كبيرة) مع 1/2 كوب عسل أبيض، ويضاف لهما 2 ملعقة من عصير الليمون.

ويحفظ المزيج لمدة يوم كامل داخل وعاء مُحكم الغلق، ثم يُخلط باستخدام يد الميكسر ويُصفى بعد ذلك للحصول على السائل فقط بدون قطع البصل، ويتم تناول من 2 إلى 3 ملاعق يومياً من المادة السائلة المكونة من البصل والعسل.

2. أوراق الزعتر من العلاجات الطبيعية التي لها مفعول السحر على الكحة، وتُجهز من خلال مشروي مكون من: كوب ماء، ملعقة زعتر كبيرة، 1/2 ليمونة، وملعقة صغيرة من العسل.

ولتحضيره يُرفع الماء أولاً حتى الغليان ثم يُضاف له الزعتر على النار لمدة 10 دقائق، وبعد ذلك يرفع بعيداً عن النار ليضاف له عصير الليمون والعسل، ويمكنك تناوله دافئاً.

1. أخيراً المشروب الحار المكون من مسحوق الفلفل الأحمر، مسحوق الزنجبيل، العسل والليمون.

ويجهز المشروب بإضافة ملعقة من مسحوق الزنجبيل مع 1/4 ملعقة من مسحوف الفلفل الحار، مع كوب ماء ويرفع على النار حتى الغليان، ثم يضاف له العسل والليمون.

Miel-cayena-jengibre