تسبب مقترح مشروع قانون "رخصة الإنجاب"، في إثارة حالة واسعة من الجدل والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

ويعد مشروع قانون "رخصة الإنجاب"، أحد الطرق الجديدة لمعالجة الزيادة السكانية المفرطة، نظراً لأنه وفقاً لهذا القانون لا يمكن للزوجين إنجاب طفل آخر قبل بلوغ الأول خمس سنوات.

 

وتسبب مشروع القانون في سخرية عارمة بين رواد مواقع التواصل، من مقترحات الحد من الزيادة السكانية، فيما شن آخرون هجومًا حادًا على حكومة المهندس شريف إسماعيل.

يذكر أن زيدان القنائي، المتحدث باسم منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اقترح منح رخصة مدتها 5 سنوات لإنجاب طفل واحد، إذ لا يستطيع الزوجان إنجاب أكثر من طفل خلال هذه الفترة، ويستطيعان بعد مضي 5 سنوات على أخذ الرخصة الأولى، الحصول على رخصة جديدة إذا أرادا إنجاب طفل آخر.

 

ويفرض المقترح عقوبات على المخالفين لقانون "رخصة الإنجاب"، تتمثل في دفع غرامات مالية، وحرمان الطفل من الدعم، والتعليم المجاني، وطالب القنائي من مجلس النواب، ضرورة مناقشة مقترحه، والسعي إلى إقراره من أجل حل مشكلة الزيادة السكانية.