GettyImages-657955140-1280x720

وقع حاكم ولاية كاليفورنيا جيري براون، على أول تشريع من نوعه، والذي يسمح لسكان الولاية لاختيار فئة ثالثة غير الجنسين «الذكر والأنثى» على بطاقات الهوية الشخصية الصادرة عن الولاية، مثل شهادات الميلاد ورخصة القيادة.

ووفقا لما جاء في موقع Huffpost، أكد مجلس الشيوخ في بيان أن عملية تغيير الأفراد لجنسهم على الوثائق القانونية أصبح أسهل من قبل، فلم يعد يتطلب بياناً من أخصائي أو معالج ليصرح أنهم خضعوا للعلاج.

وقال عضو مجلس المثليين سكوت ويينر، الذى شارك فى تقديم القانون إلى جانب العضو تونى أتكينس: «نظراً لأن مجتمع المثليات والمثليين ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا يتعرضون للاعتداء، فإن ولاية كاليفورنيا بحاجة للذهاب في الإتجاه المعاكس وتبني المجتمع العابر ودعمه وتحديث هذه القوانين».

وبالرغم أن ولاية أوريجون وواشنطن، اتخذا بعض الخطوات لتسهيل تقبل النوع الثالث في الأوراق الرسمية، إلا أن كاليفورنيا هي أول من أعلن رسميًا السماح للجنس الثالث في القانون، كما أن هناك عدد من البلدان الأخرى لديها بالفعل تشريعات تسمح للمواطنين بالتمييز خارج ثنائي الجنس، مثل أستراليا وكندا ونيوزيلندا وبريطانيا باكستان ونيبال.

نتيجة بحث الصور عن ‪what is Third Gender‬‏