شركة أبل

لا تخرج دائمًا شركة «أبل» من دائرة قضايا براءات الاختراع، فانشغل الرأي العام لفترة طويلة بقضية «أبل»، وشركة «سامسونج»، في قضايا تتعلق بحقوق براءة الاختراع، والتصميمات المختلفة، تحديدًا لهواتف «سامسونج اس 3»، و«سامسونج تاب»، حيث كانت الأحكام  فيها لصالح شركة «أبل» ، وحُكم على سامسونج بدفع مبالغ مالية باهظة وصلت إلى مليار دولار، ولكن تم تخفيضها إلى ما يقرب من 548 مليون دولار.

وبعد ذلك بدأت أبل، وفقا لموقع «TheStreet» الأمريكي، في تسوية خلافاتها مع شركات «HTC»، و«Motorola»، وذلك عن طريق صفقات تراخيص براءات الاختراع، كما أنه على الرغم من وجود بعض القضايا التي ينظرها القضاء الأمريكي بين «أبل» و«سامسونج»، إلا أنه من الواضح أن هذه «الحرب الباردة» لم تعد من أولويات أبل، بل وبدأت أبل في استعارة بعض أفكار البرمجيات من جوجل، وهو الأمر الذي تقوم به أيضًا جوجل أيضًا باستعارة أفكار بعض البرامج من «أبل» من أجل تطوير برامج التشغيل «أندرويد».

نتيجة بحث الصور عن ‪APPLE AND SAMSUNG‬‏

لكن من الواضح أن أبل مقبلة على صراع جديد مع شركة «كوالكوم» الأمريكية، حيث تسعى تلك الشركة لمقاضاة «أبل»، ومنع بيع منتجاتها في الصين، حيث تُعد تلك هي جزء من سلسلة الهجمات التي تشنها الشركة ضد «أبل»، والتي بدأت في يناير الماضي عندما قامت الشركة بمقاضاة أبل داخل القضاء الأمريكي، وذلك وفقًا موقع «بلومبورج».

ويتسبعد العديد من الخبراء حظر مبيعات منتجات «أبل» في الصين، حيث أن تعتبر شركة «كوالكوم» من الموردين الأساسيين لها، كما يتوقعوا أن تكون «كوالكوم» قامت برفع القضايا من أجل إعادة «أبل» مرة أخرى إلى طاولة المفاوضات، كما أشار المتحدث باسم الشركة أن القضية المرفوعة بشكل أساسي من أجل إثبات حق «كوالكوم» في 3 براءات اختراع أساسية متعلقة بإدارة الطاقة، وخاصية اللمس الثلاثي الأبعاد «Force touch».

وردت شركة «أبل» على تلك الاتهامات، أن الشركة تقدر أهمية حقوق براءة الاختراع، وأنها دائمًا مستعدة لدفع الرسوم المرتبطة بالاختراعات، ولكن شركة «كوالكوم» لم تقم بإبراز التراخيص المتعلقة بالاختراعات أثناء المفاوضات، وأبرزتها فقط أمام القضاء.

ولم تكن هي السابقة الأولى من نوعها لشركة «كوالكوم»، بسبب سلوكيات مماثلة، حيث غُرمت الشركة حوال 774 مليون دولار من قبل مفوضية التجارة العادلة في تيوان.

نتيجة بحث الصور عن ‪APPLE PRODUCTS‬‏