بعد حظر ارتداء النقاب في عدة دول أوروبية، يسعى حزب «الحرية والديموقراطية المباشرة» التشيكي للحاق بهم مع إضافة بنود أخرى تمنع الصلاة في الشارع وإقامة مساجد جديدة.

وأوضح نائب الحزب، ياروسلاف جوليك، حسبما نقلت وكالة «سبونتك» الروسية: «نحن ضد الناس الذين يسعون لفرض قيمهم الثقافية على السكان المحليين، بالتدفق إلى بلادنا ولذلك نحن نشجع الحظر الكامل للنقاب».

وتابع: «لو نظرنا من حيث الاعتبارات الأمنية، فلا فرق بين المجرمين الذين يلبسون الأقنعة والمرأة التي تغطي وجهها».

كما اعتبر نائب الحزب أن «الإلهاء اليومي عن العمل للصلاة غير مقبول»، مضيفًا أن «الذين وصلوا إلى بلادنا يجب أن يتكيفوا مع طريقة عيشنا».