دشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر"، بالمملكة العربية السعودية، هاشتاج بعنوان "الشعب يرفض حفلة شيرين".

 

وتفاعل عدد كبير من النشطاء مع الهاشتاج الذي حصل على المركز الثاني، ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في المملكة العربية السعودية.

واستنكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة، إقامة حفلات غنائية في السعودية، وأبدى آخرون استيائهم من ارتفاع أسعار تذاكر الحفل، والتي تصل إلى 10 آلاف ريال سعودي.

ومن المقرر أن تشارك الفنانة شيرين عبدالوهاب في حفل خيري مخصص للنساء فقط بالرياض، لجمعية "سند" الخيرية لدعم الأطفال لمرضى السرطان، ويقام برعاية الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز.

 

ومن المقرر أيضًا إقامة الحفل في قاعة نيارة بالرياض في الـ 31 من أكتوبر من الشهر الجاري.

 

وبدوره نفى ياسر خليل، المستشار الفني للمطربة شيرين عبدالوهاب، ما تردد حول إلغاء الفنانة حفلها الجديد في السعودية، موضحًا أن الحفل سيقام في موعده 31 أكتوبر، ولا صحة لإلغائه، خاصة أن عائد الحفل سيذهب لصالح إحدى الجمعيات الخيرية لمرضى السرطان التي ترعاها الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، ومن الممكن أن يكون هذا سبب ارتفاع أسعار التذاكر الذي ليس لدينا دخلٌ فيه.

 

وتبدأ أسعار التذاكر من 3000 ريال وحتى 10 آلاف ريال، وسيكون ربح هذه التذاكر للأطفال مرضى السرطان، ولهذا السبب جاءت الأسعار مرتفعة كما صرحت الجمعية الخيرية.