دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حملة بعنوان "يلا نبطل تدخين"، تنطلق يوم 31 أكتوبر الجاري.

 

وتهدف الحملة إلى الإقلاع عن التدخين بسبب كافة أضراره الصحية في الحاضر والمستقبل.

وجاء في بيان مؤسسي الحملة: "التدخين حاجة مدمرة، بتدمر صحتك وفلوسك ووقتك وكل حاجة في حياتك، أنا عارف المدخنين، الكلام مش هيكون على مزاجهم وناس كتير هتبص للإيفنت من بعيد ومش هيكملوا قراءه التفاصيل دي بس نصيحة مني كمل قراءة للآخر مش هتاخد منك دقيقة".

 

وتابع: "أنا عارف إن الإقلاع عنها صعب حاولت كتير لكن فشلت، مفيش مانع إنك تجرب تاني، عارف عارف كويس جدًا إنك لو ما بطلتش دلوقتي هتفضل تشرب لحد ما تروح لدكتور ويقولك بطل، طب ليه دا كله خليها تحدي قوي واثبت رجولتك وقول أنا مش هشربها تاني، لأن عارف إن التدخين مضر وعارف إن ملهوش 01% نافع".

 

وحسب البيان: "هتقولي ياعم ريح دماغك أنا هفضل أشرب على الأقل أنا مستمتع بيها وحياتي بيها زي الفل، أحب اقولك إن حياتك مش زي الفل، أحب أقولك إن الرياضة اللي كنت بتلعبها معتدش بتلعبها، بتطلع السلم تنهج، حتى وانت بتلبس هدومك بنتهج، من أقل مجهود بتنهج، كل حاجة وحشة في حياتك بسببها، بطلها وخليك أرجل منها".

 

وواصل: "والسر في حاجة بسيطة جدًا، كل ما يجيلك فكرة إنك عايز تولع سيجارة اعمل أي حاجة، كل فراولة أي حاجة، صدقني هتوصل لمرحلة إنك بتندم على عمرك اللي راح منك وانت بتدخن، حياتك حلوة بس انت اللي بتدخن".

وتفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل مع "الإيفنت"، موضحين أنهم يرغبون في الإقلاع عن التدخين، مؤكدين أن الأمر يتعلق بالإرادة وقوة العزيمة فقط.

وبحسب عدة دراسات علمية، يحتوي التدخين على العديد من المكونات مثل النيكوتين، والتبغ، وهذه المكونات تشكلُ خطراً على الصحة وتؤثر عليها سلباً، حيث تحتوي السيجارة الواحدة على 600 مكونٍ مختلف.

 

وعند احتراق هذه المكونات يحدث تفاعل ينتج أكثر من 7000 مادة كيميائية بشكل عام منها 69 مادة مسرطنة، ولا تختلف السجائر عن الشيشة، فكلاهما لديه مستويات عالية من مسببات السرطان والسموم.

 

كما يتسبب التدخين في تقلص شرايين الساقين وشرايين الذراعيين، وهي الظاهرة المعروفة باسم: "أمراض الأوعية الدموية"، وتشمل فئة الناس الأكثر عرضة لمخاطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية المحيطية، الكثير من المسنين والمدخنين، الذين يزيدون من مخاطر إصابتهم بهذا المرض أو أمراض القلب.