افتُتح معرض مقتنيات رومانيا رسمياً، في المتحف الوطني الصيني، في العاصمة بكين، أمس الخميس، ويستمر حتى 8 مايو المقبل.

وذكر موقع «رومانيا- إنسايدر» الإخباري أن المعرض هو الحدث الأول من نوعه بهذا الحجم الذي تستضيفه الصين في السنوات الماضية.

وجاء، في بيان صادر عن المتحف الوطني للتاريخ الروماني، وهو أحد المنظِّمين للمعرض، أنه «تُعرض في هذا الحدث الفني مقتنيات من حقبة ما قبل التاريخ، إلى جانب آثار كلاسيكية، والهندسة المعمارية للعصور الوسطى».

ويشارك نحو 30 من المتاحف المهمة في رومانيا في المعرض بمجموعة تضم 445 قطعة من المقتنيات التاريخية والأثرية المتميزة، التي تتناول تطور البشرية والحضارة في الأراضي الرومانية.