أصدر المخرج عمرو سلامة، مخرج فيلم "الشيخ جاكسون"، بيانًا بعد الهجوم الحاد الذي تعرض له الفنان أحمد الفيشاوي "بطل الفيلم"، بسبب اللفظ الخارج الذي تفوه به في افتتاح مهرجان الجونة السينمائي.

 

عمرو سلامة، قال عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "ثلاث سنوات هي عمر المجهود الذي بذله أكثر من مائة شخص لصنع فيلم الشيخ جاكسون، و٣٥ سنة من عمري لأكون الإنسان الذي يستطيع أن يكتبه، هذا فيلم اعتبره وكأنه أول فيلم لي، فيلم جعلني أحب السينما كما لم أحبها من قبل".

 

وتابع: "أما عن عرضه في مهرجان الجونة كفيلم افتتاح، فمهرجان الجونة أيضًا نتاج مجهود أكثر من ألف إنسان على مدار عامين، كمحاولة جادة لصنع مهرجان مصري بمستوى عالمي، منظمينه لم يذوقوا النوم الأسابيع الماضية ليضمنوا أن يخرج بمستوى مشرف، وبعد الافتتاح، كان هناك اهتمام بكلمة قالها أحد ممثلين الفيلم المدعوون للمهرجان، وكان هناك اهتمام آخر ببعض الأمور الأخرى".

 

وأضاف: "متفهم أن الإعلام والصحافة قد تهتم بأكثر الأحداث غرابة مما يؤدي بلا قصد لتجاهل للمجهود أو لتجاهل للنقد الفني الحقيقي حتى والقيمة الإبداعية والمجهود الذي قام به آلاف الأشخاص، لكني ادعوا جميع الصحفيين والإعلاميين أن يبرؤوا بأنفسهم من الخوض في أمور أولاً ليست على قدر كبير من الأهمية، وثانيًا عدم التشويش على صورة المهرجان والأفلام المشاركة به، وثالثًا أن يقوموا بكل المجهود لدعم هذا المهرجان، والنقد البناء ليتدارك أخطائه ويتعلم دروس هامة لتطويره في الدورات القادمة".

 

وواصل: "هناك إحساس ينتابنا جميعًا بالإحباط وحتى القهر أن يتم هدم كل مجهودنا بسبب سلوك إنسان واحد، أو بسبب أخطاء إنسانية لا تقارن بحجم المجهود والطاقة والأمل لصنع حدث مصري سينمائي كبير يشرف صورة مصر، هذا ليس بيان اعتذار مني أو من الفيلم، لأن الفيلم ليس مسؤول عن سلوك أحد العاملين فيه، والاعتذار يجب أن ينتظر منه شخصيًا وليس منا، وليس اعتذار عن أخطاء المهرجان لأن المهرجان يجب أن يحيا على شرف التجربة ولأن إيجابياته إلى الآن أكثر من أي مشاكل بسيطة حدثت".

 

وأردف: "هذا البيان دعوة إلى الجميع لأن ياخدوا بصوت نضجهم وحرفيتهم، ويهتمون بما هو أهم، وأنا أعلم أن الصحفيين والإعلاميين قادرين على فعل ذلك لو قمنا فقط بتنبيهم باهمية الحدث وما هو الأهم فيه، وأتمنى من الجميع أن يأخذوا العمل الفني مهما كان بما يقدمه وليس بما يفعله البشر المشاركين فيه".

 

واختتم: "هذا الفيلم كان ومازال من أحلام حياتي، وأتمنى أن يظل حلم جميل تشاهدونه كما حلمت به وتستمعون به بدون التركيز عَلى أي شيء آخر ليس له دخل بالفيلم ومحتواه، فلتحيا السينما المصرية".

ويبدو أن أحمد الفيشاوي أراد وضع لمسته الخاصة في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي بدورته الأولى التي أقيمت مساء أمس الجمعة 22 سبتمبر.

 

أسرة فيلم "شيخ جاكسون" صعدت مع مخرج الفيلم عمرو سلامة على المسرح، ولكن تغيب أحمد الفيشاوي عنهم لتواجده في دورة المياه، حسبما قال المخرج.

 

وبعد ترك جميع صناع العمل للمسرح وختام المهرجان، ظهر أحمد الفيشاوي متمنيا مشاهدة ممتعة لفيلمه "شيخ جاكسون" ولكنه تلفظ بكلمة خارجة أمام جميع الحاضرين وهو "مش عارف إزاي هنشوفه على ..." والمقصود هنا شاشة العرض، نظرًا لأنه كانت هناك عاصفة هوائية جعلت شاشة العرض غير مستقرة.

 

من ناحية أخرى قررت إدارة مهرجان الجونة بشكل رسمي إلغاء المؤتمر الصحفي الخاص بفيلم "شيخ جاكسون"، الذي كان مقرر إقامته الساعة الـ 2 ظهر اليوم السبت دون إبداء أسباب.

 

وينافس "الشيخ جاكسون" في المسابقة الرسمية للمهرجان، وهو إخراج عمرو سلامة الذي شارك في التأليف بالتعاون مع السيناريست عُمر خالد، ويقوم بالبطولة أحمد الفيشاوي، ماجد الكدواني، أحمد مالك وأمينة خليل، بالإضافة إلى ضيوف الشرف درة، بسمة ومحمود البزاوي، وتتعاون في إنتاج الفيلم شركاتThe Producers وفيلم كلينك وiProductions.

 

وكان "شيخ جاكسون" قد حصل على عرضه العالمي الأول في الدورة الـ42 من مهرجان "تورونتو السينمائي الدولي، التي نافس فيها الفيلم ضمن برنامج عروض خاصة، وينطلق الفيلم في عرضه الأول بالقارة الأوروبية من خلال الدورة الـ61 من مهرجان لندن السينمائي التابع لمعهد السينما البريطاني من 4 إلى 15 أكتوبر، ليُعرض الفيلم ضمن قسم رحلة "Journey".