قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إنه تم اعتقال معلمة في مدرسة لاس فيغاس؛ للاشتباه في "إفساد" طالب ثانوي.

وأوضحت الصحيفة أنه ألقي القبض على جيلان لافيف "أثناء ممارستها الجنس مع طالب بالغ من العمر 16 سنة، وأن المعلمة تبلغ من العمر 25 سنة، وهي متزوجة".

ونفت لافيف أي علاقة حميمة بينها وبين المراهق. ومع ذلك، فقد عثرت الشرطة في المراسلات الشخصية على 13 ألف رسالة تحمل طابعا جنسيا.

وأكدت المعلمة، بعد أن ألقي عليها القبض في وقت سابق من الشهر الجاري، أنها فقط كانت تقبل الطالب. أما الطالب فقال للشرطة إنه يحب لافيف، وكان ينشر بانتظام في شبكات التواصل الاجتماعي صورا مشتركة له معها.