انتشر فيديو لطفلة سعودية في الصف الخامس الابتدائي، تتحدث فيه عن تهديد مديرة مدرستها لها بالفصل إذا لم تترك التمثيل والشهرة.

وأكدت الطفلة أنها طالبة متفوقة في دراستها، متسائلةً عن وجود قانون يمنعها من ممارسة هواياتها.

وتساءلت الطفلة عن عدم قيام مديرة المدرسة بالاتصال بوالديها لإبلاغهما رسالتها بدلاً من تهديدها، ولفتت إلى قيام مرشدة طلابية بتهديدها فور إنهاء المديرة الحديث معها.

ونقل موقع قناة "العربية" عن والدة الطفلة استغرابها عندما أخبرتها ابنتها بالواقعة، مؤكدةً أنها لم تصدق في البداية، اعتقاداً منها أنها مزحة، لتذهب مع ابنتها إلى المدرسة وتتبيَّن من صحة الخبر، لتُفاجَأ بطلب المدرسة منها نقل ابنتها إلى مدرسة أهلية.

وأضافت أن المدرسة تعتذر عن وجود الطفلة، لأنها ستنحرف في الصف المتوسط، وأنهم لا يقبلون وجود مشاهير فيها. وتابعت القول إن مجموعة من إدارة المدرسة اجتمعوا عليها بين ناصح ومستهتر.

مؤكدةً أن إحدى الإداريات حاولت التهجم عليها، فيما منعتها مديرة المدرسة من ذلك، وأن إدارية أخرى أخذت الطفلة وأجلستها في المقاعد الخلفية وعنَّفتها.

هذا، وقد انتشرت التعليقات على الفيديو المنتشر في هاشتاغ حمل اسم "مدرسة توقف طالبة لأنها ممثلة"، بين من رآها انتهاكاً لحرية شخصية، وعدم وجود حق للمدرسة بتهديد طفلة بهذا الشكل، وبين من قال إنه أحد أساليب ضبط السلوك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق