شاهد ملايين الأشخاص في الولايات المتحدة، الاثنين، أول كسوف كامل للشمس من الساحل إلى الساحل، وذلك منذ نحو 99 عاما.

واحتشد الأمريكيون، وفقا لراديو (سوا) الأمريكي، بتليسكوبات وكاميرات ونظارات وقائية على طول ممر ضيق يمتد من ولاية أوريجون وحتى ولاية ساوث كارولينا لمشاهدة القمر وهو يغطي وجه الشمس في منتصف النهر.

وكانت آخر مرة وقعت فيها هذه الظاهرة، وامتدت من ساحل المحيط الهادي إلى ساحل المحيط الأطلسي في عام 1918، كما وقع أحدث كسوف كلي شوهد في الولايات المتحدة عام 1979.

يشار إلى أن هذا هو أول كسوف شمسي في عهد وسائل التواصل الاجتماعي يمر أمام كثافة سكانية ضخمة، حيث اجتذب المشهد أكبر حشد من المشاهدين في تاريخ البشرية، وفق توقعات وكالات أنباء.