نشرت صفحة "أساحبي"، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، العديد من الكوميكس الساخرة من الفرق بين "السناجل والمرتبطين".

 

الكوميكس تم ربطها بالعديد من المواقف الحياتية التي توضح الفرق بين "السناجل والمرتبطين"، مثل "عمل باسوورد للهواتف المحمولة – الحالة المادية للمتزوج قبل نهاية الشهر"، إلى غير ذلك من المواقف.

وتفاعل عدد كبير من النشطاء مع الكوميكس، في إطار ساخر، بين من يرى أن "السناجل" أفضل من المرتطبين، رافعين شعار "السنجلة جنتلة"، وبين من يرى عكس ذلك.

وأصبحت ظاهرة تأخر سن الزواج التي انتشرت بشكل كبير في المجتمع، مشكلة كبيرة يعانيها الكثير من الشباب، حيث ارتفعت معدلات نسبة العنوسة، وفقًا للعديد من الإحصائيات، حيث تقدر نسبة الشباب والفتيات الذين تخطوا سن الزواج وفقًا للاحصاءات الرسمية نحو 10 مليون شاب وفتاة.

 

وأظهرت الإحصائيات أن نسبة كبيرة من الفتيات في المجتمع المصري تعاني مشكلة العنوسة، خاصة في ظل تدهور الأوضاع الاقتصاديه وغلاء الأسعار وانتشار البطالة في صفوف الشباب وارتفاع نفقات الزواج.