السماء

تروى حكايات عديدة من وحي الخيال، وتربت أجيال كثيرة على هذه الحكايات من واقع تناقلها عبر الأجيال، إلا أن بعض الحكايات التي نعتقد أنها خيالية فعلا قد تكون لها أساس واقعي لا نعرفه أو وثقه المؤرخون ولم نقرأه، لذلك نظل على قناعتنا بأنها مسلية لكن خيالية.

هذا نفس ما مرت به قصصنا التالية عن أشياء سقطت من السماء -أو عرفت هكذا- حيث اعتقد الكثيرون في البداية أنها تهيؤات أو مجرد خيالات وهلاوس، لكنها حدثت بالفعل على حد تأكيد الشواهد والأبحاث فيما بعد، لأسباب علمية أو بسبب تدخلات بشرية، وفي التقرير التالي نستعرض 6 من بينها، حسبما نقل موقع sputniknews و«جورنال يو» الروسي.

6. مطر من العناكب

كان كريستيان أونيتو غاوني وأصدقاؤه الوحيدين الذين رأوا هذه الظاهرة عندما كانوا في رحلة تسلق جبال في «سانتا برفيس» بأستراليا، فعندما كانوا يتسلقون شاهدوا العناكب تتساقط من السماء بحسب قولهم، وفقا لموقع «جورنال يو» الروسي.

5. بقرة مجهولة تسقط من السماء

شاهد هذه الظاهرة صيادون من اليابان في عام 1997، ولكنهم عندما بحثوا عنها لم يجدوها، ولم يصدفهم أحد، فأرسلوهم إلى مستشفى الأمراض العقلية، وبعد عدة أسابيع من الحادثة أبلغت القوات الجوية الروسية اليابان بأن طاقم إحدى طائرات الشحن نقل بقرة ووضعها في الطائرة، وأثناء الرحلة كانت البقرة مذعورة جدا فقرر طاقم الطائرة إلقاء البقرة.

4. مطر دموي في كولومبيا

نزل في عام 2008 في بلدة مسيحية «لا سييرا» مطر أحمر، وقال راعي البلدية جوني ميلتون كوردوف، إن المطر الدموي هو إشارة من الإله على اقتراب نهاية العالم، وتم إرسال عينات من المطر للدراسة والتحليل فتبين أن يوجد فيه أعشاب بحرية حمراء.

3. الجيلي في اسكتلندا

توقع خبراء الأرصاد هطول أمطار في اسكتلندا في 18 سبتمبر عام 2009، والتوقعات كانت صحيحة، ولكن بدلا من هطول الأمطار نزل من السماء شيء يشبه الجيلي، وجاء الخبراء لدراسة هذه الظاهرة وبعد عدة اختبارات استنتجوا أن هذا الجيلي مادة بيولوجية أصلها غير معروف وهي لا تشكل خطرا على حياة الإنسان.

2. ثلج بألوان مختلفة في روسيا

تساقط ثلج برتقالي وأصفر وأخضر وذو رائحة كريهة في منطقة أومسك عام 2007، وغطت الثلوج الملونة الأرض، وأخذ الخبراء عينات واستنتجوا أن الثلج ليس إشعاعيا.

1. النقود لا تسقط من السماء

رأت الألمانية «آنا كورجهين» في مرآة السيارة أوراقا نقدية تطير في السماء، فوقفت «آنا» واستدعت الشرطة، وعندما وصلت الشرطة إلى المكان لم تعثر على شىء واتهمت السيدة بالبلاغ الكاذب، وبعد عدة أشهر اشترت «آنا» بيتا جديدا وسيارة وفتحت شركة لإصلاح سيارات.

السماء