تغلب أحد برامج الذكاء الاصطناعي على منافسه البشري في إحدى منافسات بطولة العالم لألعاب الفيديو.

وفاجأ الذكاء الاصطناعي AI مجتمع ألعاب الفيديو، نظراً لأن الإنسان الآلي يأتي في مرتبة أقل مقارنة بخبراء اللعبة من البشر، بحسب تقرير CNN.

تعتبر قصة هذا الروبوت الذي ينتمي إلى شركة Open AI -وهي إحدى الشركات البحثية غير الربحية في مجال الذكاء الاصطناعي، وتُعرف في الأساس بدعمها من رجل الأعمال إيلون ماسك، صاحب شركة تيسلا (Tesla TSLA) وشركة سبيس إكس SpaceX الشهيرة- مختلفة، ومن المحتمل أن تكون تحذيرية.

وتقول شركة Open AI إن مهمتها تتمثل في تعزيز تطوير الذكاء الاصطناعي "المسؤول".

أو تتمثل، كما يقول ماسك، في التأكد من أن الذكاء الاصطناعي لن يخرج عن السيطرة، وبالتالي يُصبح سبباً في فناء البشرية، وكان ماسك غرَّد يوم السبت عبر تويتر، بأن الذكاء الاصطناعي يمثل "خطراً أكثر من كوريا الشمالية".

ولاختبار بعض الاستخدامات غير المؤذية للذكاء الاصطناعي، علّم فريق من شركة Open AI روبوتاً كيفية لعب دوتا 2 Dota 2.

دوتا 2، لأولئك الذين لا يعرفونها، هي لعبة قتال متعددة اللاعبين يمكن ممارستها على الإنترنت. وهي تعمل بطريقة تشبه الإصدار الافتراضي المعقد من لعبة امسك العلم capture the flag.

وتستخدم فرق اللاعبين شخصيات قوية، تسمى "الأبطال" "heroes" لمصارعة بعضهم البعض. وتنتهي اللعبة عندما يستولي أحد الفريقين على مبنىً، يُطلق عليه "قديم"، "Ancient"، داخل المقر الرئيسي للفريق المنافس.

وأوضح جريج بروكمان، المؤسس المشارك وكبير الموظفين التكنولوجيين بشركة Open AI، أساليب الفريق في أحد الفيديوهات التي نُشرت على يوتيوب يوم الجمعة.

وقال بروكمان "تدرب الروبوت الخاص بنا بشكل تام عن طريق اللعب الذاتي. فهو يبدأ بشكل عشوائي تماماً دون أي معرفة عن العالم، ويلعب ببساطة ضد نسخة منه شخصياً- ما يعني أنه دائماً ما يحظى بخصم مكافئ له".

وأضاف أن الروبوت استمر في اللعب حتى وصل مستوى مهارته إلى مستوى أفضل لاعبي دوتا 2 في العالم.

حان الوقت لمنافسة حقيقية

وبعدها، صرح بروكمان بأنه قد حان الوقت لوضع الروبوت في اختبار بالمسابقة الدولية The International، التي تعتبر البطولة العالمية للعبة دوتا 2.

وانطلقت المسابقة في سياتل، في 7 أغسطس/آب، بجائزتها الكبرى التي تصل إلى 10.7 مليون دولار، ليتنافس عليها اللاعبون.

وفي يوم الجمعة، دخل الروبوت ضمن أفضل خمس لاعبين إلى جانب دانيل إيشوتين، أحد المحترفين في لعبة دوتا 2، وهو من أوكرانيا، ويُطلق عليه اسم دندي. ونظراً لأنه من ضمن عوامل الجذب الجانبي، لم يكن الروبوت مؤهلاً للحصول على الجائزة المالية.

وتُلعب إصدارات لعبة دوتا 2 بين فرقٍ تتكون من خمسة أعضاء، ولكن قرر منظمو المسابقة الدولية The International التغاضي عن هذا الشرط من أجل مشاركة الروبوت.

وقبل أن تبدأ المعركة، قام دندي بتحية الجمهور الذي يهتف في قاعة كي إرينا Keyarena الموجودة في مركز سياتل؛ حيث تُقام المسابقة، مرتدياً ثوباً أبيض بغطاء رأس، ملاكماً الهواء بشكل هزلي.

وبعد لحظات، قُدِّم الروبوت الذي ينتمي إلى شركة Open AI على أنه علبة بيتزا بحجم روبوت، مرتدياً حُلّة حريرية سوداء. وأُحيط الروبوت بحراس أقوياء البنية يرتدون ملابس سوداء، شرعوا في توصيل الروبوت بالكمبيوتر.

وأظهر الفيديو التقديمي للروبوت العديد من لاعبي دوتا 2 (البشر) وهم يتشاركون آرائهم حول الإنسان الآلي.

وقال أحد اللاعبين "إنها مريعة للغاية".

تغلَّب على أفضل البشر

ولكن عندما بدأت اللعبة، أصبح من الواضح أن روبوت شركة Open AI وحش مختلف.

وتفوَّق الروبوت على دندي -الذي يعتبر مشهوراً إلى حدٍّ ما في مجتمع اللعبة- في جولتين قصيرتين. وبدلاً من أن يحاول في جولة ثالثة، استسلم دندي.

وقال دندي مبتسماً وهو يشير إلى الروبوت "إنه قوي للغاية، أعتقد أنني بحاجة إلى المزيد من الوقت كي أتدرب".

وأوضح دندي في وقت لاحق على تويتر، أن اللعب ضد الروبوت "أمر مسلٍّ" ومليء "بالتحدي". وذكر "أنا متأكد أنه من الممكن التغلب عليه. ولكن ليس هناك أي مجال للخطأ ولو بشكل طفيف".

ليست هذه المرة الأولى التي يتسبب فيها الإنسان الآلي بإحداث تغييرات في عالم الألعاب. ففي وقت سابق من هذا العام، تمكن أحد برامج الذكاء الاصطناعي من تصميم شركة مايكروسوفت من تخطي كل مستويات لعبة Ms. Pac-Man – وهو انتصار لم يحققه أي لاعب بشري على الإطلاق.

كما لعبت شركة (MSFT, Tech30) التابعة لمايكروسوفت دوراً في فوز الروبوت في لعبة دوتا 2 يوم الجمعة. وشكر ماسك الشركة عبر تويتر لسماحها لشركة Open AI باستخدام منصة آزر للحوسبة السحابية الخاصة بمايكروسوفت في تطوير الروبوت.

الخلاف بين ماسك وزوكربيرغ

يذكر أن الجدال بين مؤسس شركة تسلا لتصنيع السيارات الذكية، إيلون ماسك، ومؤسس فيسبوك، مارك زوكربيرغ وصل إلى درجة من الحدة غير المسبوقة، حول موضوع الذكاء الاصطناعي.

وكتب ماسك على تويتر، يوم 25 يوليو/تموز، إنه يرفض طريقة فهم زوكربيرغ للتهديدات التي يمثلها الذكاء الاصطناعي، واصفاً إياها بـ"المحدودة".

وكان زوكربيرغ قال خلال بث مباشر على فيسبوك، "بخصوص الذكاء الاصطناعي، فأنا متفائل حقيقة، لا أفهم الرافضين لذلك الأمر ويحاولون الترويج لسيناريوهات القيامة، أعتقد أن هذا أمر سلبي، وأرى أن هذا عمل غير مسؤول"، بحسب موقع CNN