طرحت صفحة "الكومنت الفصيل"، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، هذا السؤال على متابعيها.. "هل اشتغلت بشهادتك اللي اتخرجت بيها؟".

 

انهالت مئات التعليقات من رواد موقع التواصل الاجتماعي، موضحين الشهادة الجامعية التي حصلوا عليها، مقارنة بالوظيفة التي يعملوا بها.

 

قال "إسلام المرسي": "أنا خريج حقوق، اشتغلت مع والدي في المحاماه بس مكنتش بحبها، وبعدين أنا لقينى مش حاببها ومش متجاوب معاه قاللي أعمل اللى أنت عايزه، وأنا بحب التجارة أخدت توكيل زبادى لاكتيل واشتغلت فيه 4 سنين وبعدين سيبته، وسافرت القاهرة علشان افتح مطعم أو كافية وفى الآخر رسي بيا الحال إني اشتغلت في المقاولات، وعملت مصنع طوب أسمنتى والحمد لله شغال كويس اللهم ديمها نعمة".

وتابع "مصطفى البيه": "أنا بقى سمك لبن تمر هندي، هتقولي إزاي؟، أولاً أنا خريج آثار وده السمك، عملت دبلومة تربوية في الدراسات الاجتماعية، وده اللبن، أما التمر هندي إني شغال مدرس رياضيات، بس هنقول إيه غير الحمد لله".

وأضاف "رشيد ربيع": "أنا معايا ماجستير قانون، ومسجل دكتوارة في القانون الدولي ولسة متوظفتش".

وذكر "أحمد صلاح": "إيه المشكلة، ما أنا درست 5 سنين إلكترونيات، وبعد كدة درست تبريد وتكييف، والحمدلله دلوقتي شغال بتاع عصير".

وأردف "محمد مشعل": "أنا بقا ياعم بكالوريوس سياحة وفنادق، مقيم بالسعودية وشغال بمجال الأدوية، بدأت عامل بمستودع، وحاليًا مدير فرع جدة، الحياة بالخبرة مش بالشهادة للأسف".

واستطرد "أحمد مصطفى": "لا أقولك اصحابي اللي اتخرجوا من حقوق مثلاً، واحد شغال سواق تاكسي والتاني شغال سواق على عربية خط التحرير فيصل".

وروى "محمد حربي": "أنا كلية تجارة، ومخلص بقالي خمس سنوات، وشغال طعمجي أد الدنيا".

وأوضح "أحمد إسماعيل": "حضرتك أنا دبلوم تجارة، يعني ولا دي فيها شغل ولا نيلة، قوم ياجدع جاتلي وظيفة واتوظفت سكرتير في مدرسه كان فيه مسابقات للوظايف، وأنا مكنتش عاوز أقدم ولا عاوز الوظيفة بس أمي بقا قالتلي أهي امضه هتمضيها وخلاص جات الوظيفة يبقا خير وبركه مجتش يبقا مخسرناش حاجة، وأهي الوظيفه جت واتوظفت وبقالي كده 6 سنين شغال".

واختتم "محمود تهامي": "أنا صيدلي وشغال صراف وكاتب في مستشفى حكومي، مع إن دراستي تؤهلني إني أعدل على الطبيب في روشتته لو فيه دويين كاتبهم ماينفعوش مع بعض، أو لو فيه دوا كاتبه وعندنا اللي أفضل منه للحالة دي ومتوفر، لكن السادة الأطباء شايفين إنك أقل منهم، فشلت تدخل طب زيهم إزاي تيجي تعدل عليهم، هو انت دكتور يابني".