أدانت الإعلامية الجزائرية روعة أوجيه، حادث دهس سيارة مجموعة من المصلين في أثناء خروجهم من صلاة التراويح بمسجد فنزبري بارك، أو المسجد الكبير في شمال لندن.

 

وتساءلت في تغريدة عبر حسابها على موقع التدوين المصغر "تويتر": "هل حان الوقت لتصنيف الإسلاموفوبيا في خانة الإرهاب؟ فينسبري بارك، دهس مسلمين في لندن".

ودهست سيارة مجموعة من المصلين لدى خروجهم من صلاة التراويح في مسجد فنزبري بارك، أو المسجد الكبير في شمال لندن.

 

وقالت الشرطة البريطانية إنها تتعامل مع "حادث كبير" بشارع سيفن سيسترز شمال لندن، معلنة أن هناك عددا من  القتلى والجرحى جراء الحادث.