ذكر عبد الخالق عبدالله، أستاذ العلوم السياسية، بجامعة الإمارات العربية المتحدة، أن الأزمة الأخيرة في دول الخليج، بعد قرار قطع العلاقات مع قطر، قد تمتد لسنوات طويلة، حال عدم تغيير قطر لسياستها.

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": "الأشقاء في قطر، المقاطعة دخلت أسبوعها ٢ وقد تدخل شهرها ٢ وربما سنتها ٢ إذا لم تغير قطر سياسة الرهان على الإخوان الذين أينما حلوا حل الخراب".

وشهد الخليج العربي أزمةً مؤخرًا، بإعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، مقاطعتها لقطر، لدعمها للإرهاب.