أدانت الإعلامية اللبنانية غادة عويس، حادث دهس سيارة مجموعة من المصلين في أثناء خروجهم من صلاة التراويح بمسجد فنزبري بارك، أو المسجد الكبير في شمال لندن.

وكتبت «غادة» في تدوينة على صفحتها الرسنمية عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «أعان الله أهالي الضحايا الذين دهسهم عمدا سائق شاحنة بعد خروجهم من مسجد شمال لندن حيث صلّوا التراويح».

وأضافت: «ينبغي ألّا ننسى أن المسلمين هم الضحية الأكبر للإرهاب وهذه ليست المرة الأولى التي يعانون فيها من متطرفين وعنصريين ومجرمين سواء في أوطانهم الأولى أو الثانية».

ودهست سيارة مجموعة من المصلين لدى خروجهم من صلاة التراويح في مسجد فنزبري بارك، أو المسجد الكبير في شمال لندن.
 

وقالت الشرطة البريطانية إنها تتعامل مع "حادث كبير" بشارع سيفن سيسترز شمال لندن، معلنة أن هناك عددا من  القتلى والجرحى جراء الحادث.