نفى البرلماني السابق، زياد العليمي، ما تردد ــ مؤخرا ــ من أنباء على بعض المواقع الإخبارية تفيد القبض عليه.

وكتب «العليمي» في تدوينة على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «نشر موقع مدد الإخباري بطريق الخطأ مهاجمة قوات الأمن لمنزلي، وبالاتصال بهم أخبروني بأن الخبر نشر نتيجة خطأ جمع، وحذفوه».

وأضاف قوله: «أنا تمام وبخير، شكرًا لكل الزملا اللي اتصلوا ونبهونا للتصحيح».