طالبت الناشطة مروة قناوي من الجميع أن يصلي ويدعو الله من أجل شفاء إبنها يوسف الذي أُصيب برصاص مجهولين في رأسه خلال تواجده مع أصدقاءه بميدان الحصري في السادس من أكتوبر.

 

وكتبت«قناوي» عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»:«ابني يوسف بيروح مني أنا راضيه بأي حاجة و كل حاجة بس مش هيأس من رحمة ربنا و هفضل آخد بالأسباب لإني مش هسيبك يا يوسف بالسهولة دي محتاجة كل الكنايس تولع شموع بكرة و كل الجوامع توحد الدعاء و بطلب منكم زيارة أولياء الله الصالحين بطلب من كل معتمر دعوة صادقة بالورقة و القلم ابني راح لكن برحمة ربنا المعجزات بتحصل وًهتحصل صلوا ليوسف».

 

أفاد عدد كبير من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، اليوم، بإصابة طفل يدعى «يوسف» بطلق ناري في الرأس بميدان الحصري في مدينة السادس من أكتوبر على يد مجهولين.

 

وأفادت الرواية المتداولة بين النشطاء أن يوسف (13 سنة) كان يقف مع أصدقاءه بالقرب من أحد المطاعم الشهيرة في منطقة الحصري، قبل أن يتفاجئوا بأنه يسقط وسطهم ويغمر رأسه الدم.

 

وانقسمت الرواية حول سبب الحادث، فقال البعض أنه أُصيب من مسدس كاتم للصوت، فلم يعلم أحد مصدر الرصاصة، فيما كشف آخرون أن هناك «خناقة» وقعت بين مجموعة من الأشخاص، فقام أحدهم بإطلاق النيران من «بندقية آلي»، ما أسفر عن إصابة يوسف.