قال الجيش السويسري، إنه فصل خمسة جنود أرسلوا لفرض الأمن أثناء المنتدى الاقتصادي العالمي بمدينة دافوس، بعد أن أثبتت اختبارات أنهم تعاطوا الكوكايين.

وفرضت عقوبات جزائية على سبعة جنود آخرين لأنهم دخنوا القنب، وذلك بعد الاشتباه في أن الجنود 12 العائدين من إجازة تعاطوا مخدرات.

وقال ستيفان هولدر، المتحدث باسم الجيش السويسري: "دخن الجنود الاثنا عشر القنب وتعاطى خمسة منهم الكوكايين أيضا... أعيد هؤلاء الخمسة إلى منازلهم. وفرضت عقوبة جزائية على الآخرين وهم في الخدمة".

وأضاف أن الجيش أعفى الخمسة من الخدمة العسكرية على الفور وأن أحدهم كانت بحوزته ثلاثة غرامات من الكوكايين، وسيواجه إجراءات قضائية مدنية إلى جانب العقوبات العسكرية التي قد تشمل الغرامة أو الاعتقال.

وقال: "من وجهة نظر الجيش، سارت الأمور على ما يرام، كان هناك اشتباه وتم التحقيق فيه، وخلصنا إلى أنهم تعاطوا (مخدرات) وأبعدناهم قبل أن يحملوا السلاح مرة أخرى".

وينشر الجيش زهاء 4500 جندي لحماية منتدى دافوس.