استنكر السياسي العراقي طارق الهاشمي، الهجوم الذي وقع بالقرب من شارع الشانزيليزيه وسط العاصمة الفرنسية باريس، مساء أمس الخميس.

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": "قتل شرطي في ساحة الشانزلزيه كان كفيلاً بترجيح كفة اليمين المتطرف وتهديد مستقبل الملايين من العرب الفرنسيين، أسأل من يدفع فاتورة الإرهاب غيرنا؟".

وتبنَّى تنظيم الدولة "داعش" الهجوم الذي وقع بالقرب من شارع الشانزليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس.

 

وأسفر الهجوم الذي وقع بالقرب من شارع الشانزليزيه عن مقتل شرطي وإصابة آخرين، فضلًا عن منفذ الهجوم، فيما تتردَّد أحاديث عن متورط آخر في الهجوم لاذ بالفرار.