أحب الشاب البوسنوي ضمير بيراقداريفيج صناعة الغيتار فاكتشف موهبة كامنة في أعماقه، إذ يتفنن في صنع إطارات نظارات خشبية، لاقت شهرة في عموم البلاد.

وبدأت حكايته مع الأشغال الخشبية، عندما أراد توسيع مجموعة الغيتارات التي يمتلكها، حيث قرر صناعة غيتارات بنفسه، نظرا لضعف امكاناته المادية.

وبعد صناعة الغيتار الأول، توجه بيراقداريفيج لصقل موهبته، وبدأ يكسب رزقه من صناعة الغيتارات.

ومع مرور الوقت أسس بيراقداريفيج، ورشة لإنتاج الأعمال الخشبية في العاصمة سراييفو، مثل القلادات والأساور وأشياء الزينة، فضلا عن النظارات.

و قال بيراقداريفيج أنه بعدما جرب صناعة إطار نظارة من الخشب، ونيلها إعجابا من زبائنه، توجه للتخصص في هذا المجال.

ويصمم بيراقداريفيج نظارات ذات أشكل مختلفة، ويسوقها بعلامته التجارية "داوود" (Dawood)، في مختلف أرجاء البوسنة والهرسك.

وكشف بيراقداريفيج أنه بدأ تصدير إطارات النظارات الخشبية منذ مدة قريبة، إلى هولندا.

ونوه الشاب البوسني، أن النظارات الخشبية لها تصاميم متنوعة، تجعل الشخص الذي يرتديها يشعر أنه مميز.

وأردف أنه يرغب في تحقيق انتشار عالمي، لعلامته التجارية، فضلا عن توسيع لائحة منتجاته مستقبلا.

Close

شاب بوسني يصنع نظارات خشبية

لـ

مشاركة

تغريدة

anadulo