ذكر المفكر الجزائري أنور مالك، أن إيران لها علاقة بالهجوم الذي وقع بالقرب من شارع الشانزيليزيه وسط العاصمة الفرنسية باريس، مساء أمس الخميس.

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": "أي عمل إرهابي يقع حاليًا في أي دولة تناهض بشار لها صلة بمجزرة شيخون، لذلك فتشوا عن جهاز مخابرات من حلف إيران في حادثة باريس وما سيحدث بعدها".

وتبنَّى تنظيم الدولة "داعش" الهجوم الذي وقع بالقرب من شارع الشانزليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس.

 

وأسفر الهجوم الذي وقع بالقرب من شارع الشانزليزيه عن مقتل شرطي وإصابة آخرين، فضلًا عن منفذ الهجوم، فيما تتردَّد أحاديث عن متورط آخر في الهجوم لاذ بالفرار.