علق الإعلامي المغربي عبد الصمد ناصر، على الهجوم الذي وقع بالقرب من شارع الشانزيليزيه وسط العاصمة الفرنسية باريس، مساء أمس الخميس.

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": "يأتي هجوم تنظيم الدولة في الشانزليزيه قبيل انتخابات الرئاسة في فرنسا ليرفع أسهم اليمين المتطرف لدى الفرنسيين ويزيد من متاعب المسلمين هناك".

وتبنَّى تنظيم الدولة "داعش" الهجوم الذي وقع بالقرب من شارع الشانزليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس.

 

وأسفر الهجوم الذي وقع بالقرب من شارع الشانزليزيه عن مقتل شرطي وإصابة آخرين، فضلًا عن منفذ الهجوم، فيما تتردَّد أحاديث عن متورط آخر في الهجوم لاذ بالفرار.