طالب العديد من النشطاء السياسيين بالإفراج عن "نائل حسن، الناشط السياسي وعضو حزب الدستور.

 

ودشن النشطاء هشتاج حمل اسم "#الحرية_لنائل_حسن"، بعدما تم القبض عليه مساء الخميس من منزله وتم عرضه على الأمن الوطني ، بتهمة الإساءة للرئيس عبد الفتاح السيسي عن طريق الإنترنت.

 

وعلق الأديب والروائي، علاء الأسواني، على اعتقال "نائل"، قائلاً: "نائل حسن شاب سكندري اعتقلوه من بيته و لفقوا له قضية توزيع  منشورات تسيء للرئيس..بدلًا من هذا العبث لو اهتم الأمن بالإرهاب لما تم تفجير الكنائس".

كما علّقت الناشطة السياسية، إسراء عبدالفتاح، على خبر القبض على "نائل": " تأميم مصر"

ووصف النائب البرلماني، هيثم الحريري، تصريحات الأمن التي قالت فيها إنه تم القبض على"نائل" من الشارع أثناء توزيعه منشورات بالغير حقيقية، وإنما تم القبض عليه من منزله.