خلافا لما هو سائد من معلومات عن مضار الشوكولاتة؛ فإن أبحاثا حديثة أكدت على أهمية تناول مكعبين من الشوكولاتة، وآثاره الصحية على صحة الجسم.

إذ إن الاعتقاد السائد الذي يقول به خبراء التغذية والأطباء المختصون بالبدانة، أن أكل الشوكولاتة يؤدي إلى زيادة الوزن وظهور حب الشباب والإصابة بارتفاع الضغط؛ بسبب نسبة الدهون التي تحتويها، لكن للدراسات الحديثة كلمة أخرى.

وتأتي هذه الأبحاث بشرى سارة لـ"عشاق الشوكولاتة"، فلا داعي بعد اليوم لأن يشعروا بالذنب، إذ إن الدراسات تبشرهم بأنها -أي الشوكولاتة- تحتوي على مواد مضادة للأكسدة وأحماض ومواد أخرى لها أثر إيجابي في منع "تكتل الصفائح الدموية".

ليس هذا فحسب؛ بل إن الدراسات تؤكد أن الشوكولاتة تحمي من الإصابة بأمراض القلب، ولها "أثر السحر" في تحسين المزاج ومقاومة الشعور بالتعب والإرهاق. 

كما تذهب الدراسات الحديثة لأبعد من ذلك، وتصف الشوكولاتة علاجا للسعال، وتثبت أن تجربة على مصابين بالسعال، تناولوا الشوكولاتة لمدة يومين، تحسنت صحتهم بشكل ملحوظ. 

وأخيرا، تنحى الدراسات إلى إقناع "عشاق الشوكولاتة" بالاستمرار في أكلها؛ لأن هناك مواد قلوية في الكاكاو فعالة جدا في علاج السعال أكثر بكثير من أدوية السعال ذاتها.