بأكثر من 24 عملا فنيا تجسد أحداث ثورة 25 يناير، افتُتح معرض «تحيا مصر»، بالمبنى الرئيسى لجريدة الجمهورية، وشارك فى المعرض نخبة من فنانى مصر من مختلف الأجيال.

«الأعمال الفنية جميعها عن الثورة وهى رسالة قوية للعالم أن فنانى مصر لا يخافون من الإرهاب»، هذا ما أكده فهمى عنبة، رئيس تحرير جريدة الجمهورية، لافتا إلى أن المعرض يأتى احتفالا بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير ولإحياء دور الفن فى الثورات.

الفنان عبدالحليم طه، نائب رئيس التحرير لجريدة المساء، قال: «المعرض رسالة قوية للغرب رغم التخويف والتهديدات لمصر، إلا أننا نثبت أن الشعب المصرى لا يخاف، والدليل إقامة هذا المعرض للاحتفال بالذكرى الخامسة لثورة 25 يناير بمشاركة كبار الفنانين».

«الأعمال تعبر عن الثورة ومطالب الثوار والحياة التى عشناها منذ 5 سنوات»، هكذا قالت الفنانة التشكيلية دارين هدايد، أحد المشاركين فى المعرض، وأشارت إلى أنها رسمت لوحتها أيام الغضب فى بداية الثورة، وعبرت بها عن الظلم الذى كان يواجه المصريين خلال 30 سنة حكما للرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، فضلا عن لوحات لمقتطفات من أحداث الثورة.