أصدرت مجموعة أولتراس أهلاوي، بيان للتعليق على قرار المحكمة بمعاقبة 5 متهمين بالسجن المشدد 15 سنة، وبينما عاقبت متهم حدث (طفل) بالسجن لمدة 5 سنوات، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"الألتراس أهلاوى".

وقالت "اﻷولتراس"، في صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": “بعد مباراة سيوي سبور بأربع أيام في ديسمبر ٢٠١٤، مباراة الاهلي والزمالك في الباسكت كان مقرر فيها حضور الجمهور وفقا لتأكيد اتحاد كرة السلة وإدارة النادي الأهلي،إلا إنه تم القبض على عدد من جمهور الأهلي، وتلفيق التهم بالدباغة المعتادة من تجمهر والاعتداء على الأمن وتكدير السلم العام، والتهم المتعارف عليها التي تستخدم في كل القضايا، وهو اليوم الذي تواجدت فيه قوات الأمن داخل النادي الاهلي للمرة الأولى منذ عام٢٠١٠ في مباراة كفر الشيخ الودية".

وأضافت: "واليوم يقرر الحكم عليهم بالحبس ١٥ سنة، ايه أخرة الظلم وزرع الكراهية اللي بيحصل، وخلق تهم بدون أدني دليل، وتدمير مستقبل شباب أعمارهم وقت القبض عليهم تتراوح من ١٨ إلى ٢٠ سنة. الحرية للأولتراس".

 

 

وكانت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، أصدرت حكمًا على 5 متهمين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ "الألتراس أهلاوى"، بالسجن المشدد لمدة 15 سنة، بينما عاقبت متهم حدث بالسجن لمدة 5 سنوات.

 

ووجهت النيابة العامة في وقت سابق، إلى المتهمين في القضية رقم 15567 لسنة 2014 وسط قصر النيل، اتهامات بالتجمهر ، واستعمال القوة والعنف والسرقة بالإكراه، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة، وحيازة الأسلحة والذخيرة بدون ترخيص.