في هذا المكانِ يتمّ اختبار سيارات المستقبل. فمدينة "أم سيتي" الاصطناعية بولاية ميشيغن تسمح للمصنعين باختبارِ أحدث نماذجِ السيارات الذاتية القيادة. وكلُّ شيء فيها مصمم لمحاكاة البيئة الحقيقية لحركة المرور، بوجود طريقٍ سريعٍ بأربعة مسارات، ومستديرة وخط سكك حديد.

وفورد واحدة من الشركات التي تستخدم منشأة "أم سيتي" لاختبار سياراتها في ظل طقسٍ مثلج، وظروف جوية صعبة خصوصاً بالنسبة لأجهزة الاستشعار بالليزر، وهي أساسية في السيارات لتحديد البيئة المحيطة بها.

كذلك توفّر "أم سيتي" لشركات صناعة السيارات فرصةَ اختبار مركباتها وفقاً لسيناريوهات مختلفة ليلاً ونهاراً. والاختبار الأصعب يكمن في عبور المستديرة.

وتستعمل أكثر من 10 شركات اليوم مساحةَ أم سيتي، التي تمتد على 13 هكتاراً. غير أن بعض الخبراء يرَون أن وضع السيارات الذاتية القيادة في الأسواق يتطلب 20 عاماً من الاختبارات الإضافية.