كشفت دراسة حديثة أن مشروب الكافيين الصباحي لا يسبب خفقان القلب والتسارع غير المنتظم في نبضه، الأمر الذي كان يقف حائلاً لدى البعض ممن كانوا يعتقدون في الأضرار التي قد يسببها الكافيين.

الدراسة التي أعدها علماء وباحثون من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو بأميركا، كشفت خطأ هؤلاء وأنهم يفوتون على أنفسهم الفوائد الجمة للأطعمة والأشربة ذات المحتوى الكافييني مثل القهوة والشوكولا والشاي، وفق تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية، الأربعاء 27 يناير/كانون الثاني 2016.

كما خلصت الدراسة إلى أن تناول كوب قهوة في الصباح بشكل دائم منتظم من شأنه تنشيط الطاقة من دون إخلال بانتظام ضربات القلب كما هو شائع، بل من شأنه تعزيز صحة القلب والشرايين.

وعزا العلماء وعلى رأسهم د. غريغوري ماركوس، ربط الكافيين بعدم انتظام دقات القلب (المعروفة علمياً باسم خوارج الانقباض الأذينية PACs) وبتوقف نبض القلب لبرهة قصيرة (المعروفة علمياً باسم خوارج الانقباض البطينية PVCs) إلى أبحاث قديمة قبل عدة عقود.

لكن التوجيهات الصحية تقول إنه إذا وُجد في تاريخ المريض الطبي تكراراً وكثرة حدوث لزيادة خوارج النبض فينبغي التخلص من العوامل التي قد يظن أنها تفاقم الوضع مثل النيكوتين والكحول والكافيين.

الدراسة نشرت في دورية رابطة أطباء القلب الأميركية وأخضعت 1388 مشاركاً للدراسة تم اختيارهم بصورة عشوائية ووضع استهلاكهم للقهوة والشاي والشوكولا تحت المراقبة والدراسة لمدة 12 شهراً، حسب موقع يوريك أليرت للأخبار العلمية، مع استبعاد من لديهم زيادة خفقان وخوارج نبض بصفة دائمة.

ووجدت الدراسة أن 61% من المشاركين يتناولون أكثر من مشروب كافييني واحد خلال اليوم، وأنه لم يسجل أي فرق في عدد الخوارج الأذينية والبطينية في الساعة الواحدة في أي من مستويات استهلاك القهوة أو الشاي أو الشوكولا، كما وجد أن زيادة استهلاك هذه المواد لا علاقة له بزيادة النبض.

Robert Alexander via Getty Images