كشفت دراسة أصدرتها وزارة الزراعة عن سلوكيات الحيوانات بحديقة الحيوانن، أن الافيال من الحيوانات التي تفضل المساحات الكبيرة والهدوء، وهناك حيوانات تختار الذكر الذي تتزوجه مثل الفهد أو الشيتا وايضا الباببر أو النمر المخطط.

وذكرت الدراسة أن الشمبانزي والشيتا والفهد والدب لا يتزوج من يختلط به في أماكن الإيواء لأنها تعتبر أن الذكر الذي يعيش معها هو شقيقها.

وأوضحت الدراسة انه يوجد بحديقة حيوانات الجيزة أكثر من 20 ذكرا من القرود الحبشية، يتم التعامل مع 4 ذكورا فقط للقيام بعمليات التناسل أو الزواج، في حين يتم النظر إلى باقي الذكور على أنهم أشقاء، ويظل ذكر القرد الحبشي يقوم بالتزاوج مع مجموعة من الاناث حتي يضعف ويقوم مجموعة من شباب القرود باستغلال ضعفه، وتنتهي هيبته عندما يصبح طاعنا في السن، ويقوم شباب القرود بطرد ذكر القرد العجوز، ليحل محله في عملية التزاوج.

ولفتت الدراسة إلى أنه تلاحظ أن جميع الحيوانات ذات الحافر مثل الغزلان والايل، تقوم بإخراج الذكر أو الأنثى من القطيع عندما يكبر ويقترب من مرحلة المراهقة، حتي لا يتزوج الأب من ابنته، أو أن يتزوج الابن من أمه ويعتمد ذلك الحيوان ان التزاوج من داخل القطعان العائلية يهدد قوته، مما يضطره إلى الزواج من خارج العائلة لحماية نسله من الضعف.