قُتل شرطيان أمريكيان، الإثنين، بحادثين منفصلين في مدينة أورلاندو، بولاية فلوريدا، جنوب شرقي الولايات المتحدة.

وأفادت تقارير محلية، بأن الشرطية ديبرا كليتون، قُتلت بعيار ناري أطلقه عليها ماكريث لويد، أثناء محاولتها اعتقاله.

ولويد (40 عاماً)، كان مطلوباً للشرطة على خلفية اتهامه بقتل عشيقته سيدي نيكسون (24 عاما)، في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، إضافة إلى إصابة شقيقها الذي كان قد هرع لمساعدتها، آنذاك.

ونشرت شرطة ولاية فلوريدا المئات من عناصرها في مدينة أورلاندو للبحث عن المشتبه به في حادث القتل، وخصصت مكافأة قدرها 60 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي لإلقاء القبض عليه، بحسب تغريدات نشرتها صفحة مديرية قوات فرض القانون في فلوريدا، على موقع "تويتر".

وفي السياق، أعلن ضابط الشرطة في مقاطعة أورانج، تتبع لها مدينة أورلاندو، جيري ديمينغز، في مؤتمر صحفي عقده اليوم، أن شرطياً آخر قتل في حادث مروري خلال قيادته لدراجته النارية أثناء عملية البحث عن لويد، دون الكشف عن هويته.