رحبت أكبر عائلة في بريطانيا بعضو جديد فيها سيخرج إلى الحياة في شهر يوليو المقبل، ليصبح الطفل رقم 17 في الأسرة.

وأعلن الزوجان نويل وسو رادفورد هذا الخبر على موقع الأسرة بجانب رسالة كتبا فيها: «لدينا بعض الأخبار لنشارككم بها! رحبوا بإضافتنا الثمينة الجديدة رقم 19»، ووضع الزوجان صورة للجنين مع التاريخ المتوقع للولادة والذي سيكون في شهر يوليو 2016.

وقالت الأم «سو» إن «عائلة برادفورد متحمسة جدا» لهذه الأخبار، بعد أن قررت هي وزوجها نويل الأسبوع الماضي إبلاغ أفراد أسرتها بهذه الأنباء من خلال ترك صورة الأشعة على الموقد لمعرفة أي من أبنائهم سيلاحظ هذا الأمر».

وكتبت على الموقع قائلة: «كنا نريد إبقاء الأمر سرا لبعض الوقت ولكن الأطفال كانوا سعداء جدا بهذه الأخبار لذلك قررنا أن الوقت قد حان لمشاركته معكم جميعا».

يذكر أن الأسرة تعتبر موضع تركيز وسائل الاعلام البريطانية حيث تتكون من 16 طفلا بجانب الأب والأم، حيث تبث القناة الرابعة في التليفزيون فيلما وثائقيا عنهم لمتابعة حياتهم اليومية.