قرش

قد يكون لكل منا لمحات من الجنون، تخرج مع حماسنا الشديد تجاه شيء أو فكرة ما، أما هذا الغطاس فكان حماسه وفكرته التي قادته إلى الوقوف على بعد سنتيمترات من أكبر سمكة قرش في العالم، كانت فقط مجرد الرغبة في لمس أنفها.

To get the shark's attention, food was dangled out of the cage by one of the diving group, and it was soon gobbled up

ونزل مجموعة من الغطاسين قرب ساحل جوادالوب بالمكسيك في الماء داخل قفص حديدي، كما أفردت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية، ووضعوا بعض الطعام في نهاية حبل ألقوا طرفه في الماء لجذب سمكة القرش الأبيض العملاقة، والتي بالفعل استجابت سريعًا وحاولت أكل الطعام، ليلتف الحبل حول فمها ويبدأ الغطاسون في شدها تجاههم، ليتأرجح القفص الحديدي مع مقاومة القرش قبل أن ينجحوا أخيرًا في شدها وتقترب منهم، ليخرج أحدهم ليربت على منخارها بيده، في مخاطرة كبيرة كان من الممكن أن تكلفه ذراعه بأكلمه.

This is the moment a deep-sea diver came perilously close to a Great White shark and proceeded to pat it on its nose

ومع نجاح القرش في قضم قطعة من الطعام والرحيل، كانت رائحة الطعام قد جذبت سمكة أخرى، لكنها أخطأت مكانه، لتخبط القفص الحديدي نفسه بأنفها، في لحظات وصفتها الجريدة بإنها «تحبس الأنفاس».

With food on offer, it was hardly surprising another Great White decided to join the deep-sea partyThe Great White misjudges where the food is as its nose, that was later patted by one of the group, butts the cage