حذرت دراسة طبية حديثة من أن المراهقين ممن لا تتجاوز أعمارهم 16 عاما يعانون من متلازمة الإرهاق المزمن لتضيف النتائج المتوصل إليها المزيد من الأدلة على أن هذه الحالة المرضية باتت الأكثر شيوعا عما كان معتقدا فى السابق.

وتوصل فريق من الباحثين بجامعة «بريستول»، البريطانية، إلى أن ما يقرب من 2% من المراهقين ممن تصل أعمارهم إلى 16 عاما عانى من أعراض متلازمة الإرهاق المزمن، استمرت قرابة ستة أشهر، ونحو 3% منهم استمرت معهم أكثر من 3 أشهر.

وتعرف متلازمة الإرهاق المزمن أيضا باسم التهاب المخ والنخاع العضلي، وهو مرض موهن جدا وله تأثير سلبى كبير على حياة المراهقين.