لقراءة المادة من الموقع الأصلي اضغط هنا

 

ماجدة حاتم

أفادت قوى الأمن العام بالرياض في تغريدة نشرتها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأنها ألقت القبض على المواطن السعودي الذي سمح لابنه الصغير بقيادة سيارة، إضافة إلى حيازة السلاح، بعد انتشار فيديو له على موقع “يوتيوب”.


وظهر في الفيديو المنشور قبل أيام عدة طفل صغير لا يتجاوز السابعة من عمره، ملتصقاً بمقود سيارة دفع رباعي، وهو يجاهد لقيادتها، حيث منعه صغر جسده من التحكم جيداً بالمكابح والدواسات بسبب قصر ساقيه، في الوقت الذي بدا المقود أكبر من جسده العلوي بما لا يقارن، بينما كان أخوه الأصغر واقفاً خلفه، وقد أخرج نصف جسده من نافذة السيارة وهي تقطع طريقاً صحراوياً وعراً.

الطفل محمد كما ناداه والده الذي كان يتولى مسؤولية تصويره، لم يخرق القانون لقيادة السيارة بهذه السن فحسب، بل زاد عليه أنه كان يرتدي حزاماً جلدياً وضع في جيبه مسدساً نارياً، حيث طلب منه والده إبرازه لعدسة الكاميرا، ولدى سؤاله عمن ينوي استهدافهم به، أجاب الطفل ضاحكاً: “الحضر” (أهل المدن).

وأثارت الواقعة انتقادات المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعية، فوجهوا انتقادات لاذعة وساخرة لوالد الطفل، كما طالبوا السلطات بالتدخل لمعاقبة الأب على هذا التصرف العنصري وغير المسؤول، الأمر الذي تجاوبت معه الشرطة حيث أكدت في بيانها أمس الإثنين أن: “شرطة الرياض تضبط الأب الذي مكن ابنه الحدث من قيادة سيارته وحمل سلاحٍ ناري وتلقينه عبارات على سبيل السخرية وتحِيلُه لجهات الاختصاص”.