القاهرة ـ العربي الجديد

لقراءة المقال على الموقع الأصلي اضغط هنا

أكد نقيب الممثلين أشرف زكي في تصريحات خاصة لـ”العربي الجديد” أنه بناء على عدة مناقشات بينه وبين مجلس نقابة المهن التمثيلية تقرر إيقاف منح تصريحات العمل للممثل الشاب أحمد مالك، خاصة وأنه ليس عضوا بالنقابة، “لاتهامه بإهانة الشرطة المصرية”

كما سيتم أيضا تحويله إلى التحقيقات. فيما تم القبض على مراسل برنامح “أبلة فاهينا” شادي حسين (شادي أبو زيد) وترحيله إلى مديرية أمن القاهرة، وهو ما أعلنت عنه صفحة الشرطة المصرية على “فيسبوك” فيما أكدت مصادر أخرى أن شادي لا يزال حرا وأنه بخير.  تعود تفاصيل الواقعة إلى انتشار فيديو فجر اليوم الثلاثاء يظهر فيه كل من الممثل أحمد مالك والمراسل شادي أبو زيد حيث يظهر الأخير وهو يقوم بنفخ “واق ذكري” ليظهر مثل البالون وكتب عليه “من شباب مصر 25 يناير إلى الشرطة المصرية”، وقام الاثنان بإهدائها للعساكر والتقاط الصور معهم في ميدان التحرير، فيما لم يدرك العساكر حقيقة الهدية التى تمنح لهم.

وعلى الفور انقسمت مواقع التواصل حول الفيديو. فطالب البعض نقيب الممثلين أشرف زكي بإيقاف مالك عن التمثيل، وطالبوا بمنع عرض برنامج “أبلة فاهينا” الذي يعرض عبر فضائية “سي بي سي” المصرية، حيث تم تدشين وسم: “قاطعوا برنامج أبلة فاهيتا”. وتعرض مالك لهجوم من زملائه في الوسط الفني، حيث قالت الفنانة عبير صبري عبر  حسابها الشخصي على “فيسبوك”، “الـ ……. اللي عمل فيديو الواقي الذكري إخص! العسكري الغلبان اللي عملت معاه كده برقبتك وراجل اللي واقف في الشارع في خدمته عشان واحد زيك يعمل معاه شغل ……. ده! الأخلاق مش بتنفصل عن الفن على فكرة”.

فيما تضامنت معهما مجموعة كبيرة من الناشطين التي اعتبرت أنه في ظل كل ما تقوم به الشرطة من قتل وسحل واعتقال، فإن هذا الفيديو يعتبر “لطيفاً” ولا يقارن بـ”خدش الحياء العام الذي يقوم به العسكر”. وكان لافتاً موقف برنامج “أبلة فاهيتا” الذي نشر بياناً على “فيسبوك” يتبرأ فيه من شادي أبو زيد، ومما فعله.

كما أعاد البعض نشر صورة شادي وهو مصاب خلال ثورة يناير بخرطوش الشرطة، في إشارة إلى أنه هو تأذى بشكل شخصي من ممارسة العسكر.

أما أحمد مالك فنشر على صفحته على “فيسبوك” اعتذاراً لكل “من أساء له هذا الفيديو…دي لحظه تهور و لحظه مش محسوبه و فعلاً ندمان عليها وحاولت مسحها و لكن كنت فوجئت بأنها انتشرت قبل ما إقدر إنقذ الموقف”.