رفض المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، الخوض في الحياة الشخصية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وطليقته لودميلا.

وقال بيسكوف، الثلاثاء، في معرض رده على أسئلة الصحفيين حول ما إذا كان هناك نية للرئيس الروسي بوتين في الزواج مجددا: "لن أقوم بكسر التقليد المتبع في عدم الحديث عن حياة الرئيس الخاصة، فنحن لم نفعل ذلك سابقا ولن نفعله مستقبلا".

وأشار بيسكوف، بحسب وكالة (تاس) الروسية للأنباء، إلى أن "لودميلا كانت زوجة سابقة لفلاديمير بوتين، وهما مطلقان من بعضهما، وتبعا لذلك في هذه الحالة لست مخولا الحديث بأي شيء عن لودميلا وعن حياتها الخاصة".

ويذكر أن أنباء عن زواج طليقة بوتين "لودميلا" قد انتشرت على وسائل الإعلام بالأنترنت.

وكان بوتين ولودميلا أعلنا في حزيران/ يونيو 2013 نهاية 30 عاما من الحياة الزوجية، تلاها إعلان لبيسكوف بعدة عدة أشهر أكد فيه الطلاق رسميا.

وجدير بالإشارة أن الرئيس فلاديمير بوتين قال مازحا خلال حوار تلفزيوني مفتوح في 17 نيسان/ أبريل 2014 عندما طرح عليه سؤال حول حياته الشخصية قال "إن علي في البداية تزويج زوجتي السابقة وبعد ذلك فقط سأفكر في نفسي".

وكان الرئيس بوتين أكد خلال المؤتمر الصحفي الواسع في شهر كانون الأول/ ديسمبر 2014 أن العلاقة بينه وبين زوجته السابقة ودية وجيدة، وأنهما يلتقيان بانتظام.